דלג על פקודות של רצועת הכלים
דלג לתוכן ראשי

%41 من المصالح الصغيرة جدًا التي طلبت الحصول على قروض أو زيادة إطار الائتمان - لم تحصل على التمويل التي تحتاجه

وكالة المصالح الصغيرة والمتوسطة فحصة أزمة الائتمان التي تعامي منها المصالح الصغيرة جدًا، الصغيرة والمتوسطة.

 

نتائج المسح:

  • %28 من مجمل المصالح التي احتاجت إلى ائتمان، لم تحصل على ردود. لدى المصالح الصغيرة جدًا (حتى 4 عمال)، تبلغ هذه النسبة %41
  • أزمة الائتمان لدة المصالح الصغيرة جدًا، أكبر بضعفين بالمقارنة مع المصالح الصغيرة، وبـ 3 أضعاف بالمقارنة مع المصالح المتوسطة
  • أزمة الائتمان أصغر بـ %59 لدى المصالح التي زادت حجم نشاطها في السنة الأخيرة، وبالتالي المصالح المتوسطة ازدهرت أكثر من المصالح الصغيرة جدًا، %44 من المصالح التي تشغل أكثر من 20 عاملًا صرّحن بأنها ازدهرت، مقارنةً مع %33 من المصالح الصغيرة جدًا

في مسح الائتمان السنوي الذي تجريه وكالة المصالح الصغيرة والمتوسطة في على 500 مصلحة تجارية، يتم فحص عدة قضايا، مثل التمويل والطلب على الائتمان للمصالح التجارية مقارنةً بالعرض المتوفر لها من جهات التمويل المختلفة. 

يقارن الاستطلاع هذه القضايا مع مميّزات المصلحة المختلفة، مثل التغيير في حجم نشاط المصلحة، حجم المصلحة، مدى حاجة المصلحة لزيادة حجم ائتمانها. 

في إطار المسح، تم فحص احتياجات المصالح للحصول على قروض أو لزيادة إطار الائتمان. يتبين من المعطيات أن نسبة المصالح التي احتاجت إلى مصادر تمويل، ولم تنجح في زيادة مصادر الائتمان، ليس من خلال قرض ولا زيادة إطار الائتمان، هي %28.

الفجوة بين العرض والطلب على القروض

الكثير من المصالح التي توجهت للحصول على قروض عام 2022، لم تنجح في الحصول عليها، وأقل من نصف هذه المصالح حصلت على كامل مبلغ القرض المطلوب (هذه المعطيات تتطرق للقروض فقط، دون الطلب لزيادة إطار الائتمان): ما يقارب ثلث المصالح لم تحصل على قرض بتاتًا، و-%18 حصلت على جزء من المبلغ المطلوب فقط (منحة جزئية).

للتقرير الكامل


 

تُشغل الوكالة باقة من برامج الدعم العملية والمالية لتشجيع المُبادرين وتطوير قطاع الأعمال. تُشغل الوكالة برامج الدعم من خلال شبكة معوف المُنتشرة في جميع أنحاء البلاد